المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 الأسرة والحياة الزوجية على ضوء التعاليم الاسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: الأسرة والحياة الزوجية على ضوء التعاليم الاسلامية   السبت يناير 01, 2011 6:07 pm

أهميّة الأسرة في الإسلام
قال تعالى Sadوَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ)

أكّد الإسلام على بناء الأسرة كمقدّمة لبناء المجتمعواعتبر أنّ الأسرة هي أصغر الخلايا التي تتوزّع فيها الحقوق والواجبات والمسؤوليّات ضمن صيغة تكامليّة تضمن بقاءها واستمراريّتها ورقيّها وسعادتها، وحذّر من تجاوز هذه الخطوط الحمراء داخل الأسرة معتبراً ذلك من أكبر المعاصي وأشدّ الذنوب التي يحاسب الإنسان عليها يوم القيامة.


تكمن أهميّة الأسرة في الإسلام من خلال النقاط التالية

1- تلبية نداء الفطرة: ويتمثّل ذلك بالإستجابة الطبيعيّة للنموّ الجسديّ والعاطفيّ عند الإنسان، وهذا الأمر من أهمّ الأبعاد الفرديّة التي أودعها الله تعالى في داخل الإنسان لبناء الأسرة.فعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم: "النكاح سنّتي فمن رغب عن سنّتي فليس منّي"

2- تحقيق السكن والطمأنينة: قال تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً).
ولا يخفى أنّ التلازم القائم بين المودّة والرحمة من جهة وبين السكن من جهةٍ أخرى، وأنّ تقوية المودّة تقوية للسكن وبالتالي فإن إضعاف المودّة إضعاف للسكن.وعن الإمام زين العابدين عليه السلام: "وأما حقّ الزوجة أن تعلم أنّ الله جعلها لك سكناً وأنساً".

3- بقاء النسل: فالله تعالى ربط بين استمرار النسل وتشكيل الأسرة باعتبارها الخليّة الشرعيّة للإنجاب. قال تعالىSadيَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء)
وقال تعالى Sadوَاللهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً)
4- التدريب على تحمّل المسؤوليّات:سيّما اليوم أمام حجم الغزو الثقافيّ الذي يدخل إلى بيوتنا وأسرنا من العديد من الوسائل التي تُضاعف علينا حجم تحصين عوائلنا وأسرنا.

- مسؤوليّة إدارة العلاقة الزوجيّة: وتتمثّل بأداء كلّ من الزوجين مع الآخر ومعرفة حقوق وواجبات وحدود العلاقة الجديدة التي أقدما عليها، وما لهذه العلاقة من تبعات على كافّة قضايا الأسرة.

- مسؤوليّة تربية الأطفال:وهي من أعظم المسؤوليّات عظمةً وخطورةً لما تشكّل من تهديد أو نعمةٍ في بناء المجتمع.ويتحمّل الأهل مسؤوليّة دينيّة وأخلاقيّة وإنسانيّة مباشرة في موضوع تربية الأبناء ومعرفة فقه وتفاصيل الأسس المتينة لمسائل التربية.



- مسؤولية بناء علاقات صحيحة وسليمة : فالأسرة تصبح جزءا من شبكة علاقات مع الأهل والاخوة والأخوات الذين ينبغي التراحم والتزاور وأداء الحقوق معهم .

5- الأسرة نواة بناء المجتمع: فالزواج وإن كان مسألة شخصيّة وفرديّة في أصل طلبه إلّا أنّه له دخالة كبيرة في بناء المجتمع وفهم هذا البعد يترك أثراً كبيراً في سلامة المجتمع ونموّه وارتقائه أو في تردّيه وانحطاطه.ومن هنا شدّد الإسلام على كراهة الطلاق باعتباره سبيلاً لتدمير خلايا المجتمع، فقد روي عن رسول الله صلى الله علية واله وسلم: "أوصاني جبرائيل بالمرأة حتّى ظننت أنّه لا ينبغي طلاقها إلا من فاحشةٍ مبيّنة".

وكأنّه يريد أن يقول أنّ الطلاق يشرّع عندما يصبح الزواج يشكّل خلية اجتماعيّة فاسدة يجب التخلّص منها كي لا يمتدّ فسادها إلى بقيّة خلايا المجتمع.وفي حال حصوله شدّد الإسلام على حصوله في إطار عدم تدمير الأسرة وإن انقطعت العلاقة على المستوى الفرديّ للزوجين دون المساس بالبعد المجتمعيّ، قال تعالىSadفَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RIMA-STAR

avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأسرة والحياة الزوجية على ضوء التعاليم الاسلامية   الأربعاء يناير 05, 2011 2:49 am



الأسرة نواة بناء المجتمع: فالزواج وإن كان مسألة شخصيّة وفرديّة في أصل طلبه إلّا أنّه له دخالة كبيرة في بناء المجتمع وفهم هذا البعد يترك أثراً كبيراً في سلامة المجتمع ونموّه وارتقائه أو في تردّيه وانحطاطه.ومن هنا شدّد الإسلام على كراهة الطلاق باعتباره سبيلاً لتدمير خلايا المجتمع، فقد روي عن رسول الله صلى الله علية واله وسلم: "أوصاني جبرائيل بالمرأة حتّى ظننت أنّه لا ينبغي طلاقها إلا من فاحشةٍ مبيّنة"

الاسرة ركن اساسي في مجتمعاتنا وهي الركيزة الاولى في بناء الانسان

موضوعك جميل

والى المزيد..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسرة والحياة الزوجية على ضوء التعاليم الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: