المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواضيع مماثلة
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 24/4/2011

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 56
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 24/4/2011   الأحد أبريل 24, 2011 2:34 pm

24/04/11 21:14
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 24/4/2011


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون لبنان


إذا كان الكثيرون قد ربطوا العقدة الحكومية اللبنانية بتطورات المنطقة ملمحين إلى أحداث سوريا، فإن رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم ومن بكركي على هامش الإحتفال بعيد الفصح وبعد خلوته مع البطريرك الراعي، حصر التأخير الحكومي بمطالب الكتل النيابية فيما أكد "حزب الله" على لسان الشيخ قاووق ان ما تم إنجازه على صعيد عملية تشكيل الحكومة يجعلنا ندخل في المرحلة الأخيرة والحاسمة لهذه العملية على أن تستأنف بعد انتهاء الأعياد الحالية الجهود المكثفة والجدية لإنجاز هذه المرحلة، ما يعني استئناف الإتصالات والمشاورات ما بعد الثلاثاء تمهيدا لعملية التشكيل.


على كل حال، المواقف السياسية والداعية لتشكيل حكومة انقاذية شكلت اليوم سمة الدعوات في عظات العيد، وقد برز كلام البطريرك الراعي في هذا الإطار وكلام المطران عودة الذي رأى ان لبنان لا يزال يدفع ثمن حرب الآخرين على أرضه وثمن أطماع أبنائه.


أجواء العيد والمواقف الداخلية السياسية لم تحجب التطورات في المنطقة المتسارعة في سوريا وردود الفعل عليها وتطورات اليمن وليبيا.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


أي من الساحات العربية الساخنة الممتدة من سوريا إلى ليبيا واليمن ومصر وسواها، لم يشهد اليوم ما يعد عنصرا جذريا في حراكها، تماما كما غابت تطورات لبنان في عطلة عيد الفصح المجيد الذي شكلت منابر قداديسه وعظاته مناسبة لمواقف تمحورت حول رزمة من العناوين المحلية والإقليمية ليس أقلها العنوان الحكومي. وفي العيد كادت بكركي تشكل حجر رحى الحركة والمواقف اليوم، إنطلاقا من الخلوة التي عقدها الرئيس ميشال سليمان مع البطريرك بشارة الراعي، ومن ثم إعلانه أنه يتمنى أن تبشر مرحلة ما بعد العيد لقيامة الحكومة بعد المزيد من المشاورات التي يجريها رئيس الحكومة، مؤكدا أن الدستور لا يعطي حصصا لأحد، بل ينص على آليات للتشكيل، متناسيا وجود معوقات في التشكيل خارجية.


وفي الوقت نفسه أكد رئيس الجمهورية وقوف لبنان الى جانب الإستقرار في الدول العربية ولا سيما سوريا، لأن الأمن في البلدين مترابط. هذا الأمن في سوريا لا يسمح بالعبث به على ما تؤكد السلطات في دمشق، مشددة على الحزم في مواجهة المجموعات المسلحة التخريبية، ومشيرة في هذا الإطار الى مداهمات واسعة في بعض المناطق مثل حمص ودرعا وريف دمشق. وفي المقابل أعلنت سوريا عن مقتل تسعة من أفراد الأمن في أقل من 24 ساعة، في اعتداءات تتجاهلها بعض وسائل الإعلام العربية والغربية، وكذلك حكومات دول تمتد من أميركا الى أوربا، وتستعيض عن ذلك بضغوط سياسية على نظام الحكم القائم في سوريا، عبر تحميله سقوط قتلى وعدم إعطاء أهمية للخطوات الإصلاحية غير المسبوقة في البلاد. أما قمة التدخلات والضغوطات فقد عكسها أحد السيناتورات الأميركيين، الذي بدأ حملة داخل الكونغرس لتأمين الدعم للمتظاهرين في سوريا، وبالتالي الإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.


ومن سوريا الى الساحات العربية الساخنة الأخرى، ففي ليبيا تحذير للثوار من فخ إعلان معمر القذافي إنسحاب قواته من مصراتة الإستراتيجية. وفي اليمن موافقة للرئيس علي عبد الله صالح على المبادرة الخليجية الأخيرة، ورفض من قبل المعارضة لعنصر أساسي في هذه المبادرة ينص على منح صالح وأفراد أسرته حصانة إزاء ملاحقتهم قضائيا. أما في مصر فبرزت ملاحقة دؤوبة لإتفاقية الغاز المبرمة مع إسرائيل على أسس مجحفة، وذلك عبر محاكمة المتورطين في إتفاقات ذات صلة، وإعادة النظر في الإتفاقية وبالإسعار.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


لم يخل الفصح المجيد وعظاته من نفس السياسة في قالب الدعوة الى الاسراع بتشكيل الحكومة، وعلى هامش المناسبة مواقف لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من على منبر بكركي، مواقف تلخص تعاطي الرئاسة الأولى مع الملف الحكومي وقاعدته التميز في المصطلح بين العقد والمطالب المحصورة ضمن حدود الحوار على الحقائب وطبعا تحت سقف الدستور، ومن سقف اتفاق الطائف تحدث سليمان عن العلاقة مع سوريا ودعم استقرارها على أساس ان الأمنين السوري واللبناني مرتبطان.


وفي سوريا موقف لمرجعياتها المسيحية لم يختلف عن ذلك الخاص بمرجعياتها المسلمة بالنظرة الايجابية تجاه إصلاحات الأسد، أما الاصلاحات عينها فهي لا تأخذ الفرصة داخليا مع استمرار الهجمات المسلحة على القوى الأمنية واستدراج الساحة الى اشتباكات متبادلة مع المتظاهرين، ولا خارجيا مع كشف الادارة الاميركية على مستوى صفوفها الوسطى عن لعب استراتيجية وأول شروط التهدئة فيها فك الارتباك السوري بإيران.


وإلى الساحة اليمنية لعب بين سطور المبادرة الخليجية وفي موافقة صالح عليها جرعة تسويف ولا حل نهائيا. أما في ليبيا فتقزمت الأحداث الى حدود مصراته وما بعد هذه الحدود ساحة مفتوحة على المجهول.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "أم تي في"


إذا كانت القيامة تحققت اليوم روحيا متجاوزة مرحلتي الجلجلة والصوم، فإن الواقع السياسي في المنطقة يوحي بأن درب الجلجلة أمام شعوب هذا الشرق الحزين لا تزال طويلة، فالصلبان المرتفعة لا تزال كثيرة، والشعوب المعلقة عليها لا تزال تعاني قيود العبوديات على أنواعها، والحرية لا تزال حلما جميلا بعد عقود طويلة ومريرة من الظلمات والظلم. هكذا فإن المشهد الإقليمي ينفتح على مجموعة من العوامل الصعبة والعناصر المعقدة. ففي ليبيا تتواصل المعارك من دون أن يلوح في الأفق أن الحل العسكري بات قريبا. وفي اليمن يبدو الحل السياسي صعبا إن لم يكن مستحيلا. أما في سوريا فإن الوضع المتفجر مستمر، وآخر ما ما سجل اليوم حملات إعتقال جديدة رغم رفع حالة الطوارىء، إضافة الى سقوط قتيل وعشرات الجرحى بالجملة.


محليا تبدو الصورة إنعكاسا لأوضاع المنطقة، فالضبابية التي تميز الواقع في البلدان العربية وخصوصا في سوريا، إنعكست ضبابية أيضا على الواقع السياسي في لبنان، ففي حين كانت الأجواء في الأسبوع الفائت تشير الى إمكان إحداث إختراق في الملف الحكومي، فإن المعلومات القليلة المتوافرة في عطلة الفصح، تؤكد ان العقبات المحلية عادت لتبرز من جديد، وأن العقد التي منعت تشكيل الحكومة منذ ثلاثة أشهر لا تزال هي إياها، علما أن ثمة من يؤكد أن السبب الحقيقي للتأخير الحاصل في إنجاز تشكيل الحكومة ليس لبنانيا، بل هو سوري بامتياز، فسوريا لو كانت تريد حقا حكومة لكانت أوحت لحلفائها ضرورة التعجيل، لكنها وفي ظل الظروف الإستثنائية التي تعيشها والمنطقة، لا تبدو راغبة في إنجاز عملية التشكيل قبل استيضاح صورة المستقبل، ولعل هذا ما يفسر دخولها على خط التعقيدات اللبنانية عبر استهدافها نوابا من كتلة "المستقبل"، وهو أمر يعقد أكثر فأكثر مهمة الرئيس المكلف، ويجعله أكثر إحراجا تجاه الشارع السني.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "أو تي في"


المسيح قام حقا قام، فلقد احتفلت الطوائف المسيحية بعيد الفصح حيث عمت القداديس مختلف المناطق اللبنانية فيما حضر رئيس الجمهورية ميشال سليمان القداس الاحتفالي الذي أقامه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، وبعد الخلوة التي دامت 25 دقيقة اختار رئيس الجمهورية ان يرسل إشارتين إيجابيتين حول الملف الحكومي الأولى بإعادة فتح باب الحوار حيث قال ان العثرات تكمن في مطالب كتل نيابية والمهم أن تناقش بروح الحوار وتحت سقف الدستور، والثانية حين أمل في التبشير بعد الأعياد بولادة الحكومة من خلال المشاورات التي سيجريها رئيس الحكومة المكلف. وهذا الكلام يتقاطع الى حد بعيد مع أجواء ايجابية تسود الوسط السياسي منذ يومين ترتكز على أن الأجواء الاقليمية الملبدة باتت تشكل عاملا مساعدا لولادة الحكومة وليس العكس. وجاء خبر تفجير قنبلة قرب مدخل كنيسة في بغداد ليعيد إلى أذهان المسيحيين حجم المخاطر التي تمر بها المنطقة، والتي دفع ثمنها غاليا في المرحلة الأخيرة مسيحيو العراق.


وفي سوريا تراجعت أعمال العنف نسبيا بعد أيام دامية لكن الأحواء بقيت تعيش واقعا مضطربا حيث أعلن مصدر عسكري سوري عن سقوط 9 عناصر من الأمن خلال المواجهات الأخيرة. وعلمت ال"أو تي في" ان السلطات السورية باشرت منذ صباح اليوم حملة دهم واسعة في عدد من المناطق التي شهدت مواجهات مسلحة، حيث ضبطت كميات كبيرة من السلاح والذخائر، وهي مستمرة في حملة الدهم. أما في اليمن فتستمر المواجهات حيث سجل سقوط خمسة قتلى جدد في صدامات بين الحرس الجمهوري وبين مسلحين قبليين. وفيما تواصلت المعارك في ليبيا ولو بحدة أخف، سجل اليوم انتقال عدوى التظاهرات إلى المغرب حيث تظاهر آلاف الأشخاص من مدن عدة مطالبين بمزيد من الديموقراطية والعدالة الاجتماعية.


في هذا الوقت لفت تحذير السيناتور الجمهوري الاميركي جون ماكين لحكومة بلاده من ان الوصول الى طريق مسدود في ليبيا سيفيد تنظيم "القاعدة" بسرعة وفي شكل خطير.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي"


أعاد كلام رئيس الجمهورية في بكركي تذكير اللبنانيين بأن البحث مستمر عن حكومة جديدة بعد ثلاثة أشهر تماما على تكليف الرئيس ميقاتي. الرئيس سليمان الذي التزم الصمت في الفترة السابقة رد على العماد عون من دون أن يسميه، فاعتبر أن الدستور لا يعطي حصصا لأحد بل ينص على آليات للتشكيل. رئيس الجمهورية شدد في المقابل على دوره الدستوري، كاشفا بطريقة غير مباشرة عن ضرورة حصوله على وزراء في الحكومة لأن عليه مسؤولية احترام الدستور الذي يفرض عليه بعض الواجبات في عمل الحكومة، ومنها أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو الذي يفاوض على المعاهدات الدولية.


في مجال داخلي آخر وتتمة لاجتماع بكركي الماروني الثلاثاء الماضي، أعلن هذا المساء أن رئيس الهيئة التنفيذية ل"القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع اتصل مهنئا بالفصح بالعماد ميشال عون وبالنائب سليمان فرنجيه.


في الشأن السوري تواصلت تداعيات يوم الجمعة الدامي واستمرت الاحتجاجات والمواجهات خلال مسيرات التشييع، في وقت اتفق شهود العيان ووسائل الإعلام الرسمية لأول مرة على أن محتجين اقتحموا مقري أمن الدولة والأمن العسكري في بلدة نوى في سهل حوران قرب درعا ما أدى إلى فتح قوات الأمن النار على المقتحمين فوقع عدد من القتلى، فقال السكان إن أربعة من المتظاهرين قتلوا بينما ذكرت وكالة "سانا" الرسمية أن سبعة من جنود الجيش قتلوا على أيدي الجماعات المسلحة. تزامنا وفي خطوة لافتة تلقى الرئيس الأسد رسالة من رئيس دولة الإمارات نقلها وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد.


في اليمن، وافق الرئيس علي عبد الله صالح على التنحي وفق شروط المبادرة الخليجية، لكن المعارضين تحفظوا وواصلوا التظاهرات. أما في ليبيا، فإن الثوار الليبيين وقعوا في فخ الهدنة المعلنة من جانب قوات القذافي في مصراتة، إذ استؤنف اليوم القصف العنيف على المدينة التي فر عدد من سكانها إلى بنغازي، في وقت أعلن نائب وزير الخارجية الليبية أن قوات القذافي لم تنسحب من مصراتة بل علقت عملياتها فقط لتتيح للقبائل التوصل إلى حل سلمي.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


احتفلت الطوائف المسيحية بعيد الفصح المجيد وللمناسبة أقيمت القداديس وأحد القيامة، لكن قيامة الحكومة الجديدة تبدو بعيدة رغم تشديد العظات على حاجة لبنان للقيام من تعطيل مؤسسات الدستور وشلل حياته العامة. ففي بكركي أكد العماد ميشال سليمان على صلاحياته الدستورية مؤكدا ان الدستور لا يعطي حصصا لأحد إنما ينظم آليات التشكيل ويلقي المسؤولية على رؤساء السلطات، عازيا سبب عثرات تشكيل الحكومة الى مطالب الكتل. وفيما أكد البطريرك الماروني ان لبنان بحاجة الى أن يقوم من تعطيل مؤسساته الدستورية وفي مقدمها تأليف الحكومة، كان متربوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة يشير الى انه عوضا عن تشكيل حكومية قوية تقوم بانقاذ لبنان يعجز عن تشكيل حكومة لأن كل فريق يهتم بجماعته ويسأل عن حصته لا خلاص المواطنين ويضع شروطا بدل أن يذلل العقبات ويمزق الوطن.


في هذا الوقت وفيما يواصل "حزب الله" حملته على تيار "المستقبل" متهما إياه بالتدخل في الشؤون السورية، تواصلت اليوم التحركات الاحتجاجية في أكثر من منطقة سورية حيث طالب المحتجون بإسقاط النظام. وكالات الأنباء العالمية تحدثت عن سقوط 3 قتلى وعدد من الجرحى في منطقة جبلة، في حين نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للجيش ان عدد القتلى الذين قتلوا برصاص ما سماه المجموعات الاجرامية المسلحة بعد ظهر أمس في بلدة نوى التابعة لمحافظة درعا ارتفع إلى 7 قتلى.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


قام المسيح حقا قام، ولبنان لم يشهد بعد قيامة للحكومة، تعددت التوصيفات والنتيجة واحدة، وبين العقد والعثرات ومطالب الكتل رست أسباب التأخير، لكن الحل لن يكون إلا بروح الحوار وعبر الدستور، بحسب الرئيس ميشال سليمان الذي تمنى من بكركي أن تبشر مرحلة ما بعد العيد بقيامة الحكومة بعد المزيد من المشاورات التي سيجريها مع الرئيس المكلف. استعصى الحل والربط على أهل البيت، فرمي العبء عن كاهل الداخل، إلى ما يشهده الخارج، ويبدو أنه أصبح لزاما علينا أن ننتظر ما ستؤول إليه أحوال الأشقاء، كي ننعم بمجلس للوزراء.


في أحد القيامة، سلام السماء لم ينزل على الأرض، وفي وقت التصريف المستقطع من عمر التكليف، المشاعات أصبحت مشاعات، والأملاك العامة يتم خصخصتها تبعا لسيطرة وانتماء الحزب أوالطائفة، وعلى التعديات، توتر عال شهده خط لاسلكي بين عين التينة ودار الافتاء، وفي المعلومات أن اتصالا هاتفيا جرى بين المفتي محمد رشيد قباني ورئيس مجلس النواب نبيه بري تخللته مشادة كلامية مرتفعة النبرة، على خلفية وصول آلة البناء المخالفة إلى وقف الإمام الأوزاعي في المحلة التي تحمل اسمه، وبعد إلقاء التهم على قاعدة أن الباديء أظلم، انتهى الجدال إلى إزالة البناء المخالف، ولكن ماذا عن آلاف المخالفات العالقة بين ضوء أخضر من حركة أو حزب أو تيار، وبين قوى أمنية تتدخل لكنها لا تقوى على خرق المحظور.


أما أحد قيامة الثورات فلم يشهد تبدلا في المشهد، فثورة ميدان التحرير تجهد كي تعيد اللحمة بين طيفيها المسلم والقبطي، وثورة ميدان التغيير تصارع كي يلقى صالح المصير الذي سبقه إليه مبارك، بالتزامن مع إعلان الرئيس اليمني قبوله التنحي شرط ضمان عدم ملاحقته، أما ثورة بنغازي فمصراتة أضحت حدودها، في عمليات تقدم وانكفاء الثوار في مقابل إعلان عقيد باب العزيزية هدنة نسبية مقرونة بطلب النجدة من القبائل، وحدها سوريا في هذا اليوم غابت عن السمع، وباستثناء تشييع بعض المدن لقتلى الجمعة العظيمة، لم يرصد تصاعد للتوتر الميداني، أما على المقلب السياسي، فدعوة تركية مستعجلة للنظام السوري للاحجام عن العنف واعتماد الوسائل الملائمة أمام التظاهرات، وفي بيان لخارجيتها قالت تركيا إن الاصلاحات في سوريا ينبغي اجراؤها بتصميم وانهاؤها بأسرع وقت ممكن وتطبيقها من دون إضاعة الوقت. ومن لبنان دعوة من الرئيس سليم الحص للقيادة السورية بتحاشي الصدام مع المتظاهرين، متمنيا عليها عدم الوقوع في فخ الذين يستدرجون قواتها لمواجهات أليمة وطالب الحص النظام السوري العمل على تحديد هوية مطلقي النار كي تتم محاسبتهم دون سواهم خاتما بالقول إن هذه الحلقة الجهنمية يجب أن تنتهي.


******************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 24/4/2011
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» - || 2011 BMW X6 || -
» السيارة المرعبة Tt 2011
» المقبلين على شهادة بكلوريا 2011
» افالون 2011
» تسريحات2011

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون السياسية-
انتقل الى: