المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواضيع مماثلة
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 22/4/2011

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 56
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 22/4/2011   الجمعة أبريل 22, 2011 3:35 pm

22/04/11 22:15
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 22/4/2011


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون لبنان


عشية سبت النور في جمعة الأحزان العظيمة تجاوز لبنان قطوع الشمال الذي شهدت عاصمته تحركا وصف بالتضامني مع الشعب السوري، رغم حظر التظاهر والإعتصامات وإجماع القيادات السياسية والأمنية على رفض التدخل اللبناني في الشؤون السورية الداخلية على قاعدة تحصين البلاد ضد الفتنة وإستكمال مسار تصحيح العلاقات الثنائية. غير أن الجموع التي لم تتجاوز الثلاثمئة شخص التي استجابت لدعوة "حزب التحرير" انفضت دون حصول إنتكاسة أمنية بفضل الإجراءات المتخذة. وقد لفت إعلان مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار أن التيارات الإسلامية الفاعلة لم تتجاوب مع الدعوة الى التظاهرة التي لم تأت من تيار له فاعلية أو حضور.


أما موضوع التعدي على الأملاك العامة، فقد استكملت اليوم أساليب معالجته الهادئة خلال جولات ميدانية لوزراء ونواب إرتكازا الى التشديد على تطبيق القوانين ومعالجة المعوقات بهدوء.


وفيما انصبت الدعوات في القداديس للسلام والإستقرار في لبنان والمنطقة، تميزت "الجمعة العظيمة"، كما أطلق عليها في سوريا، بتظاهرات محدودة وفق ما وصفتها وكالة "سانا" في عدد من المحافظات بإستثناء مدينة درعا التي شارك فيها الآلاف. وفي حين أشارت الوكالة الى سلمية التحرك وهو الأول بعد قرار رفع حالة الطوارىء، فإن وكالة "رويترز" تحدثت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.


وفي جديد خارطة الأحداث الإقليمية دخلت سلطنة عمان والعاصمة الأردنية في دائرة التحركات الإحتجاجية التي سجلت اليوم. أما في اليمن فبقيت المبادرة الخليجية في الصدارة، مع ظهور مبادرة مغربية لمعالجة الأزمة الليبية.


ولنا عودة الى الوقائع في سياق النشرة التي نبدأها من الإحتفال بيوم الجمعة العظيمة الذي ميزه حضور رئيس الجمهورية لرتبة سجدة الصليب في جامعة الكسليك بمشاركة شخصيات، وتشديد البطريرك الراعي في رسالة الفصح الأولى له منذ توليه سدة البطريركية المارونية على نهوض لبنان بفضل الإرادات الصالحة من أزمة تشكيل الحكومة.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


الهواجس الأمنية على امتداد المنطقة، خطفت وهج الإحتفالات المسيحية بالجمعة العظيمة قبل سبت النور وأحد الفصح. تصدرت سوريا الى الواجهة الإعلامية، رغم محدودية التجمعات الشعبية التي انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم، وصورت على أنها ميدان مواجهة، فاختلطت المطالب بالإستغلال الإعلامي والتوظيف السياسي الخارجي، والضحية الشعب السوري الذي يتفرج بملايينه على بضعة آلاف توزعوا في محافظات سوريا بين من يريد مزيدا من الإصلاح ومن يطالب بإسقاط النظام ومن يستغل ليخرب ويعبث بأمن البلد، إلا ان القوى الأمنية كانت حاضرة، فتعاملت كما تقتضي الواقعة بناء على قرار وزارة الداخلية.


وما يثير السوريين ذاك التضخيم الإعلامي لحجم التظاهرات، وعدد الضحايا وصل الى حد الفبركة أحيانا، واستحضار مشاهد مسيرات حصلت منذ أسابيع، تلك الأسابيع التي تبدلت فيها الصورة، وسارت الإصلاحات على طريق سريع بأمان، ولكن ماذا بعد؟ الواقع السوري يوحي بأن ثمة معترضين، ولكن كم هو عددهم؟ وهل يلزمون كل الشعب السوري بخطواتهم أم أن الشعب سيقول كلمته؟ قد تحدد الأيام القليلة المقبلة مسار التطورات السورية، بإصرار السلطة على السير باتجاهين: إصلاح واسع وبلد آمن. وتحت هذين العنوانين تفاصيل. فيما كانت تفاصيل تظاهرة طرابلس غير الحاشدة ل"حزب التحرير" تتجمع عند هدف الخلافة الإسلامية، لكن الطرابلسيين لم يشعروا بتأثير الإعتصام التحريري، فمر تحت سقف شروط القوى الأمنية.


هكذا تراجعت السياسة في عطلة الأعياد، وتقدمت أخبار الساحات، الى اليمن الذي رحب رئيسه بمبادرة خليجية، فيما ليبيا استقبلت في بنغازي السيناتور الأميركي جان ماكين، الذي سبق طائرات من دون طيار اضطرت الى العودة الى أميركا بسبب سوء الأحوال الجوية.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


البشارة باخراج التشكيلة الحكومية من عنق زجاجة التأليف، كانت أمنية عيد الفصح لدى اللبنانيين عامة وعند الطوائف المسيحية خاصة، وفق ما عبر اليوم البطريرك الماروني بشارة الراعي، ولضرورات عدم تكريس مصطلح تصريف الاعمال كمفهوم للفراغ اذا ما استقال المكلفون بالتصريف من مهامهم وانصرفوا الى مغامرات بأحسن الاحوال سترتد عليهم ادانات يتجرعونها بكأس مرة، ادانات لم يجدوا لها سوى مفردة الاتهام السياسي، وصفة كانوا تمرسوا في تركيبها سنين ضد خصومهم من المقاومة الى سوريا التي اختبرت اليوم شعبية مناهضيها في طرابلس، فخرج عشرات وصلوا الى 300 وكان خطيبهم أحد الملتصقين جدا بحزب الاتهام السياسي. اختبار جديد عاشته سوريا ايضا، لكن في الداخل بعد رزمة الاصلاحات التي اقرتها فخرجت تظاهرات متفرقة في مدن عدة لم تخلو من وقوع اصابات.


وفي المشهد العربي الأوسع جمود بات يلف المشهد الليبي وفق توصيف رئيس هيئة الاركان الاميركي مايكل مولن، واخفاق ثان للمبادرة الخليجية في اليمن. فيما تستمر البحرين رازحة تحت هول اعتداء السلطات على المصاحف والمساجد والحسينيات، في انتهاك لحرمة الدين واستخفاف بالمواطنين وفق ما قال رئيس مجلس علماء البحرين الشيخ عيسى قاسم.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "أم تي في"


في يوم الجمعة العظيمة تأكد أن درب الآلام في المنطقة لا تزال طويلة. في سوريا أولا تظاهر عشرات الآلاف في دمشق وريف دمشق وفي حمص وحماه ودوما ودرعا وبانياس والرقة، وقد واجهتهم قوى الامن بالقوة لتفريقهم واطلقت النار عليهم ما أدى الى سقوط حوالى اربعين قتيلا، إضافة الى عشرات الجرحى. وتجدد الانتفاضة في الجمعة العظيمة مع استمرار تمددها وانتشارها في المدن والمناطق السورية، يعنيان ان الاوضاع في سوريا لا تزال مرشحة لمزيد من التطورات، رغم كل الاصلاحات التي أعلنها الرئيس السوري، كما يعنيان ان الشارع لم يستجب بشكل كاف مع التدابير التي اعلنت.


وفي ليبيا تواصلت المعارك بين قوات القذافي والثوار وهي أدت بحسب آخر الانباء الى سيطرة الثوار على معظم أرجاء مصراتة. أما في اليمن فتظاهرتان كما جرت العادة في كل يوم جمعة، لكن الجديد اليمني اليوم هو سقوط عشرين جنديا ضحية هجمات متفرقة في أرجاء البلاد.


الأجواء المحمومة اقليميا انعكست بشكل أو بآخر على الواقع المحلي، إن سياسيا وإن على صعيد بعض التحركات الميدانية. سياسيا أولا لا يزال الملف الحكومي يراوح مكانه، وقد أكدت مصادر مطلعة لل"أم تي في" ان اجواء التفاؤل التي سادت قبل عطلة العيد بشأن قرب تشكيل الحكومة لا تعبر عن الحقيقة تماما، اذ ان عقدة الداخلية لم تحل ولا يبدو ان حلها قريب. في هذا الوقت سارت التظاهرة التي دعا اليها "حزب التحرير" في طرابلس وفق ما هو مرسوم لها، ولم تؤد الى اي نوع من انواع الاصطدام على الارض مع حلفاء سوريا الذين غابوا عن الشوارع.


أما في الجنوب وجبل لبنان فقد استمرت المشكلة المتعلقة بالاعتداء على الاملاك العامة وعلى المشاعات بالتفاعل. والجديد اليوم توسع الاعتداء ليشمل أملاكا خاصة في الغبيري هي للكرسي الرسولي، ولو بالقوة. واللافت انه عندما حاول فريق من ال"ام تي في" تغطية هذه المخالفة الفاضحة للقانون تصدت له قوى الامر الواقع في المنطقة لمنعه من أداء عمله وواجبه المهني. فهل بهذا الاسلوب تبنى الدولة القوية القادرة، وهل بالاعتداء على الصحافيين يحارب الفساد وتتركز دولة الحق والشفافية والقانون؟


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "أو تي في"


الإضطرابات الدموية التي عمت العالم العربي في "الجمعة العظيمة"، وفق دعوات المتظاهرين، أرخت بثقلها على احتفالات لبنان برتبة دفن المسيح في الجمعة العظيمة برمزيتها الإيمانية المسيحية، فالبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أمل بقيامة السلام والإستقرار والتفاهم في الأراضي المقدسة والبلدان العربية، فيما أكد بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام أن العالم العربي يسير على دروب أكثر دموية. في وقت بدت فيه تظاهرة "حزب التحرير" في طرابلس محدودة، إذ أن عدد المشاركين فيها لم يتجاوز 300 شخص، وسط انتشار كثيف للجيش وقوى الأمن الداخلي، إلا أن المسؤول الإعلامي للحزب، قال في كلمة له انه سيأتي يوم تقام فيه الخلافة الإسلامية في كل أرجاء الدول العربية والإسلامية.


لكن الأجواء الإقليمية جاءت دموية بامتياز، ففي اليمن نظمت تظاهرة اعتبرت الأكبر منذ بدء الإضطرابات في كانون الثاني الماضي، حيث امتدت بطول 4 كيلومترات للمطالبة بالرحيل الفوري للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، الذي أكد بدوره أنه لن يتخلى عن الرئاسة قبل انتهاء ولايته عام 2013، وسجل سقوط أكثر من 20 جنديا في اضطرابات اليوم. أما في ليبيا التي ما تزال تعيش واقع إنسداد أفق في التسويات السياسية، سجلت اليوم عودة مشاركة الولايات المتحدة الأميركية في عمليات القصف الجوي، لكن من خلال طائرات من دون طيار هذه المرة. أما في جنوب مصر فتظاهرة لعشرات الآلاف للمطالبة بإقالة المحافظ المسيحي الذي عين قبل أسبوع، ما أثار المخاوف من تجدد الإضطرابات الطائفية في هذه المنطقة. وفي باكستان غارات أميركية على مناطق محسوبة على "طالبان" ومقتل 23 شخصا. إلا أن الأبرز جاء من سوريا مع إنطلاق تظاهرات شملت مناطق عدة، مثل درعا والقامشلي وبانياس والزبداني والرقة وحماه ودير الزور، إضافة الى تظاهرات محدودة في العاصمة دمشق وريفها لم تتعد 200 شخص، كما جاء في وكالات الأنباء العالمية التي تحدثت عن سقوط أكثر من 20 قتيلا، كان لدرعا الحصة الأكبر.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي"


الجمعة العظيمة، دينيا، أحياها المسيحيون، أما "الجمعة العظيمة" سوريا فقد كانت عنوان يوم الجمعة الأول من الشهر الثاني لتظاهرات المعارضة في سوريا، فبعد أقل من 24 ساعة على المراسيم التي أصدرها الرئيس الاسد والتي قضت بإنهاء العمل بحال الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا وتنظيم حق التظاهر السلمي واختصاص الضابطة العدلية باستقصاء الجرائم، ردت المعارضة بالمزيد من التظاهرات التي ووجهت بالعنف بحيث تحدثت وكالات الانباء العالمية عن سقوط أكثر من ثمانية وثلاثين قتيلا، ما يعني أن ما يقدم من قبل النظام لا يشكل عامل تراجع للحركات الاحتجاجية، فقبل المراسيم الأربعة أمس إتخذ النظام أكثر من قرار لعل أبرزها منح الجنسية للاكراد وزيادة الرواتب وإقالة محافظ درعا ثم إقالة الحكومة وتشكيل حكومة جديدة، وغيرها من التقديمات والخطوات.


السؤال هنا: بعد كل خطوة تتصاعد الاحتجاجات، فهل من خطوات إضافية سيقدم عليها الرئيس الاسد أم أن التطورات ستتخذ منحى آخر؟


في لبنان، التظاهرة التي دعا إليها "حزب التحرير" جاءت أقل من عادية إن على مستوى الحشد الذي جاء هزيلا وإن على مستوى المواقف التي تبدلت عما كانت عليه. في ملف مخالفات البناء الذي شهد أمس تطورات كبيرة سواء في صور أو في الاوزاعي فإن اليوم إستمر مفتوحا ليس على المعالجات بل على الإمعان في المخالفات التي يبدو أنها ستتوسع.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


بعد ساعات يطل سبت النور مبشرا بقرب أحد القيامة في ختام جمعة الآلام، غير ان آلام اللبنانيين تبقى معلقة على خشبة الانتظار لحكومة لم تبصر النور بعد بفعل الخلافات داخل أهل البيت الواحد في قوى الثامن من اذار، فيما ترسم على جسد الوطن آلام من نوع آخر تمعن في دق المسامير على الأملاك العامة بدءا من ضواحي بيروت في الاوزاعي وحي السلم والليلكي وبرج البراجة، وصولا الى مناطق الجنوب، هذه المخالفات التي تظهر تباعا وفي أكثر من منطقة، تظهر ومن دون أدنى شك تورط قوى الامر الواقع في تداعياتها، في وقت اكد رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة ان معالجة أزمة المخالفات والتعديات على الاملاك العامة يجب ان تكون حاسمة مهما كانت، وقال ان المخالفة لا تدار بالامعان بمزيد من المخالفات، بل في ايقاف من قام بها ومحاسبته.


وبعيدا عن آلام اللبنانيين، فإن آلام الساحات العربية لم تنته فصولا بعد بدءا من سوريا مرورا باليمن وصولا الى ليبيا، فتظاهرات "الجمعة العظيمة" في سوريا أدت الى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وفي حين تحدث شهود عيان عن سقوط 25 قتيلا، أفادت مصادر حقوقية ان عدد القتلى وصل الى 60، وشملت التظاهرات درعا وحمص وحماه وبانياس واللاذقية والقامشلي ودير الزور ومناطق المعضمية وزملكا والقابون والحجر الاسود في دمشق، وأفاد شهود عيان ان أجهزة الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق حشد من المتظاهرين في حي الميدان وسط العاصمة السورية دمشق، وكالة "رويترز" قالت ان شاحنات تحمل جنودا وعربات عسكرية مجهزة بالمدافع الرشاشة شوهدت تتجه من دمشق نحو حمص وكان اطلاق النار على المتظاهرين لا يزال مستمرا في أكثر من مدينة.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


أصبحت الجمعة حزينة في عدد من العواصم العربية وباتت قطوعا تكابد الانظمة لتمريره وصولا الى سبت من نور. الجمعة مرت أيضا من هنا. من شمال لبنان وطرابلس العروبة التي عاشت نهارا مشى على قلق التحرير وحزبه. جندت الدولة لتطويق هذا اليوم ومنع أي احتكاك بين متظاهرين ضد سوريا وآخرين مؤيدين لنظامها، لكن صيت التحرير كان أكبر من فعله فكانت التظاهرة محدودة العدد ومحصورة المكان. ومرة جديدة يتحول الإعلام الى هدف ومكسر تظاهرات، اذ تمت مطاردة فريق "الجديد" بشرا ومعدات ورشقت آلاته بمادة البنزين ولوحق الفريق بالدراجات النارية وفرض عليه حظر تجوال. ومن كان ينادي ويناهض قمع الإعلام في سوريا مارس ما لم تمارسه دمشق، وهي الحادثة الثانية في طرابلس في عام واحد، وذلك بعد محاصرة فريق "الجديد" يوم ظهور المارد السني الشهير.


انتهت التظاهرة ل"حزب التحرير ولاية لبنان" على تفريغ الغضب بقناة "الجديد"، لكن الصوت المحدود لم يبلغ المدن السورية التي عاشت جمعتها المستنفرة. فبعد الصلاة، سجلت تظاهرات في بانياس وحماه ودرعا لم تتخط أرقام الأسابيع الماضية، بيد انها شهدت سقوط عدد كبير من القتلى قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنهم بلغوا الاربعين، وبات على سوريا أن تستعد لتكرار هذا المشهد المدعوم بسلاح الحدود وبدول وجدت ضالتها في السعي للتغيير ومحاربة الاسد في عرينه. الرئيس السوري الذي يقارع خصومه بالإصلاحات قد يقدم على تغيير قواعد الاشتباك إذا تهدد نظامه وفقدت سوريا نعمة الامن والاستقرار. وبدا ان سوريا تعيش العزلة العربية من جديد، وحدها تصارع وسط عالم عربي متغير ودول خليجية منهمكة بالدور الايراني المتعاظم الذي دفع بدول مجلس التعاون الخليجي الى تقديم شكوى للامم المتحدة حول تدخل ايران في شؤونها، اما واشنطن فهي تلعب في كل اتجاه قبل ان تختار مصالحها الخاصة، فالادارة الاميركية تمنح الزعيم الليبي معمر القذافي فرصة بقاء فيما جون ماكين يزور بنغازي ويتحول الى ثائر أممي، اما الاطلسي فيضرب في كل اتجاه بلا أهداف ويستنزف المال والعتاد تضييعا للوقت.


ووسط العالم المتغير لا يتبدل شيء في لبنان. الحكومة تنتظر العيد. والفراغ يرفع معه عمرانا عشوائيا، وعلى الرغم من سقوط ضحيتين بالامس فإن البناء مستمر بعدما تحولت القضية الى مناكفة سياسية. واتضح ان في الامر بهية.


******************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 22/4/2011
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» - || 2011 BMW X6 || -
» السيارة المرعبة Tt 2011
» المقبلين على شهادة بكلوريا 2011
» افالون 2011
» تسريحات2011

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون السياسية-
انتقل الى: